شباب السلام تعبر عن قلقها البالغ حول سلسلة اعتقالات الرأي بغزة.

imgs

عبّرت مؤسسة حقوقية في غزة عن بالغ قلقها إزاء “حرب ضد حقوق الإنسان والحريات” يتعرض لها سكان قطاع غزة من قبل السلطات الحاكمة.

وحذرت مؤسسة شباب السلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، من تدهور واقع الحريات إلى مستوى خطير، يجري فيه الاعتقال على الرأي والمنع من السفر والحرمان من الحق في المعارضة والتظاهر السلميّين.

وقال رئيس مؤسسة شباب السلام مؤمن أبو جامع أن حركة حماس في غزة تمارس إرهاباً منظّماً وحرباً ضد حقوق الإنسان والحريات في قطاع غزة، محذراً من وصول الأوضاع إلى مرحلة سيئة تنعكس على الواقع السياسي والاجتماعي بصورة مؤسفة للغاية، على حد وصفه.

وأضاف أبو جامع أن اعتقال الإعلامية نهى أبو عمرو يشكّل مساساً خطيراً بالحريات، ويقول: ” لا أستطيع أن أستوعب أنه يتم اعتقال كل من يتكلم عن الفساد في غزة، اليوم نهى أبو عمرو وبالأمس محمد عثمان، وبالتأكيد مسيرة الاعتقالات على الرأي لا تتوقف، نريد أن يتغير هذا الواقع المُقلق.”

ورداً على أن أبو عمرو قامت بعمل تنسيق للسفر قال أبو جامع: “إذا كانت أبو عمرو قد عملت على تنسيق لسفرها، فهي حالة سفر إنسانية، ونحن لا نلوم المواطن الذي يتعلق بأي طوق للنجاة، نحن نلوم من أوصل غزة لهذه المرحلة، يهمنا أن نبحث في جذور المشكلة”.
تجدر الإشارة إلى أن الإعلامية أبو عمرو كشفت عن قضايا فساد مالي وإداري يجري داخل المعبر الفلسطيني، ورشاوى وابتزاز تقوم به مكاتب تنسيق السفر تصل لآلاف الدولارات.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s