كل ما تريد أن تعرفه عن بنود المصالحة التركية الإسرائيلية من الألف إلى الياء

441-29

ترجمة خاصة”- قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إنه من المقرر أن يلتقي الطرفان الإسرائيلي والتركي اليوم من أجل الاتفاق على شروط للعودة إلى تطبيع العلاقات، موضحة أن لقاء فريقي التفاوض من إسرائيل وتركيا اليوم الأحد في روما لإتمام اتفاق المصالحة بين البلدين، يأتي بعد ست سنوات من حادث مافي مرمرة الذي تسبب في إنهاء العلاقة بين أنقرة وتل أبيب.

وأضافت الصحيفة في تقرير ترجمته وطن أنه من المتوقع أن يتم الموافقة على البنود بشكل نهائي يوم الأربعاء بعد التشاور مع الحكومة التركية والدوائر السياسية والأمنية، كما سيتم تأجيل مراسم التوقيع الرسمي للشهر المقبل حتى يكون الأتراك قد انتهوا من التعديلات التشريعية التي من شأنها أن تسمح بإلغاء الدعاوى المرفوعة ضد المسؤولين العسكريين الإسرائيليين في تركيا.

وكشفت يديعوت أحرونوت العبرية في تقريرها عن النقاط الرئيسية في الاتفاق وجاءت كالتالي:

سوف تعود إسرائيل وتركيا إلى التطبيع الكامل للعلاقات بما في ذلك تبادل السفراء والزيارات المتبادلة والتعهد بعدم العمل ضد بعضها البعض في المنظمات الدولية مثل منظمة حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة
تراجع الأتراك عن مطلباتهم برفع الحصار عن غزة، ولكن إسرائيل وافقت على السماح لتركيا بنقل المعدات والمساعدات الإنسانية إلى غزة من خلال ميناء أشدود الذي يشرف عليه الجيش الإسرائيلي، كما أن إسرائيل سوف تسمح أيضا للأتراك ببناء محطة لتوليد الكهرباء في غزة، ومحطة لتحلية المياه بالتعاون مع ألمانيا ومستشفى.
الاتفاق لا يوجد فيه بند يلزم بالعمل على إعادة جثث الجنديان الإسرائيليان أورون شاؤول وهدار غولدن، لكن تركيا وعدت باستغلال جميع علاقاتها مع حماس لإقناع المنظمة بإعادة جثث الجنود المفقودين، وأعربت تركيا عن استعدادها أيضا للتوسط بين الطرفين
ستعمل إسرائيل على دفع 21 مليون دولار في صندوق إنساني لدفع تعويضات لأسر ضحايا مافي مرمرة التركية سواء القتلى أو الجرحى
تتعهد تركيا بإلغاء القضية المرفوعة ضد ضباط الجيش الإسرائيلي التي يجري النظر فيها في محكمة بإسطنبول حول فيما يتعلق بالمسؤولية عن هجوم مافي مرمرة.
تتعهد تركيا بإقناع حماس بألا تعمل ضد إسرائيل من أرض تركيا، وتتراجع إسرائيل عن مطلب إغلاق مقر حماس في تركيا، مع التحفظ على عودة بعض المسؤولين في حركة حماس إلى تركيا أمثال صلاح العاروري.
سيعود التعاون الأمني والاستخباراتي بين البلدين.
على إسرائيل وتركيا بدء محادثات رسمية لإنشاء خط أنابيب الغاز الطبيعي لإسرائيل. وتركيا تبدي رغبتها في شراء الغاز الطبيعي من إسرائيل وبيعه إلى الأسواق الأوروبية.
وأوضحت يديعوت أنه على رأس فريق التفاوض الإسرائيلي يقف مبعوث نتنياهو الخاص، يوسف تشيخانوفير، والقائم بأعمال رئيس مجلس الأمن القومي، الجنرال يعقوب ناجل، ويجلس أمامهم مدير وزارة الخارجية التركية فريدون.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s