خطة جديدة للمصالحة : الرئيس أبو مازن يطرح بقاء الوضع على ما هو عليه والتفاوض على إجراء الانتخابات فقط

 المصالحة

ذكرت مصادر فتحاوية أنّ الرئيس أبو مازن سيطرح على طاولتي اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير خطة جديدة للمصالحة الداخلية الفلسطينية .
وأشارت المصادر انّ الخطة تقضي ببقاء الوضع على ما هو عليه في الضفة وغزة من أجهزة أمنية وحكومة واعتبار كل المؤسسات مؤسسات تسيير أعمال , وسيطرح الرئيس التفاوض على موعد محدد لإجراء الانتخابات الرئاسية وبرلمان دولة فلسطين ومن ينجح بتشكيل الحكومة سيقوم بحل المشكلات التي تواجه توحيد المؤسسات الفلسطينية التي تسبب بها الانقسام الداخلي .
وكان قد قال الرئيس أبو مازن لوكالة محلية :”كلمة السر هي الانتخابات واذا لم ينجح الوفدان في جسر الهوة والاتفاق على برنامج الحكومة وموظفي غزة. سنقفز عن هذا البند ويبقى بند الانتخابات البرلمانية والرئاسية . وسيكون هذا هو الجواب بالنجاح او الفشل في هذا الحوار”.
وتقضي خطة الرئيس الحالية بعد فشل الأطراف من التمكن من توحيد المؤسسات الفلسطينية الداخلية بسبب مشكلة موظفي غزة وبرنامج الحكومة .
لكن الرئيس يؤكد انّ أي انتخابات قادمة يجب أن يعترف المشاركين فيها ببرنامج منظمة التحرير الفلسطينية .
لكن “لوبي” من منظمة التحرير يضغط لعقد المجلس الوطني لضمان الحق العام بالمشاركة في المؤسسات الفلسطينية ومن ثم تشكيل لجنة تنفيذية جديدة للمنظمة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s