الإرهاب والمال أهم تحديات 2016

وفاء صنداي

لم تكن سنة 2015 التى طوت آخر صفحاتها سوى سنة «الإخفاقات» و«الأوجاع» التى بصم عليها الإرهاب الأسود الذى توسع طموحه وتمددت جغرافيته وبات يشكل الخطر الذى يداهم العالم أجمع فى ظل فوضى التحولات والمتغيرات التى أصابته منذ ما أطلقوا عليه زوراً «الربيع العربى».

سنة كانت حبلى بالانفجارات الإرهابية وأيضاً بالإخفاقات الدولية فى صياغة سياسات موحدة واستراتيجيات حقيقية للحوار وإشاعة ثقافة السلام التى تقى الشعوب والأوطان شر ما أصابهما من تفكك وكره واستمرار ماكينة الحروب التى تولد المزيد من الفكر المتطرف الذى سرعان ما يتحول، بفضل حسن استغلاله من طرف التنظيمات الظلامية، إلى إرهاب سيشكل أهم تحدٍ بالنسبة للعام الجديد. المتابع لتطور تنظيم داعش فى السنوات الأخيرة وكيف تحول من تنظيم محلى صغير إلى قوة كبيرة ومهدِّدة على الصعيد العالمى بعدما تمكن من السيطرة على أجزاء كبيرة من سوريا وغرب العراق، ووصل إلى ليبيا واليمن، ووجد له حلفاء وتابعين فى سيناء ومنطقة الساحل والصحراء، واستطاع استقطاب وتجنيد الشباب العربى من المغرب إلى الخليج بفضل تسويقه المحكم إعلامياً واستخدامه الجيد معلوماتياً للترويج لأفكاره وتقديمه وطناً لمن لا وطن له، وكرامة لمن لا عمل له، بالإضافة إلى سيطرته على مصادر متنوعة للدخل. تجبّر الإرهاب فى الوقت الذى كان العالم يستخدمه، بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، كأداة لتصفية حساباته وفرض واقع جديد يصعب فى الوقت الراهن السيطرة عليه أو القضاء عليه، لكن يمكن النجاح فى احتوائه وإجباره على التراجع إلى جغرافيا أضيق من خلال مواجهة خطته الإعلامية باستراتيجية إعلامية عربية وعالمية شاملة تبرز وحشيته وعدوانيته، وتنقض خطاباته، وتطرح حلولاً بديلة للمهمشين داخل أوطانهم من خلال احتوائهم وإعادة إدماجهم داخل مجتمعاتهم، وكل ذلك من خلال التشبيك بين مختلف المؤسسات الدينية والمحطات الإعلامية المختلفة مما سيسهم أكثر فى تنامى معارضته وكشف فكره وحصر الرافدين عليه.

والإرهاب يحتاج من العالم أيضاً فى هذا العام الجديد تنحية خلافاته السياسية وتجميد لغة حسابات مصالحه الاستراتيجية، ولو مؤقتاً، وتكثيف جهوده وتحديث آلياته وبرامجه من أجل مواجهة هذا المد الإرهابى والتضييق عليه وتجفيف منابع تمويله من خلال إيجاد حلول سياسية خصوصاً فى الأماكن التى تشكل بؤراً للأزمات وعلى رأسها سوريا والعراق واليمن وليبيا، هذه الأخيرة التى سيؤدى عدم الاستقرار فيها إلى مزيد من التوتر الإقليمى وخصوصاً أن تنفيذ الاتفاق الليبى لن يكون بالسهولة التى يمكن الحديث عنها بمجرد ما تم التوقيع عليه، فحدودها لا تزال مفتوحة وسهلة العبور، مما ينشط حركة تنقل الجهاديين فى الداخل الليبى وتصديرهم إلى ما وراء البحار مما سيشكل تهديداً مستمراً لدول الجوار والدول الأوروبية. وإذا كان الإرهاب قد زعزع استقرار العالم فى العام المنصرم، فإنه أثر أيضاً على اقتصاده، فكانت سنة 2015 سنة صعبة على العديد من الاقتصادات العالمية وعلى رأسها اقتصاد منطقة اليورو التى لا تزال تغرق فى أزمات متواصلة ولا تكاد تخرج من أزمة إلا لتدخل فى أخرى.

فبين أزمة الديون التى أوشكت أن تفلس أكثر من أربع دول، وأزمة اليونان، ثم أزمة اللاجئين، والآن أزمة الإرهاب الذى يكلف الكثير من أجل مكافحته ومواجهة تداعياته مما يجعلها تمر من فترة حرجة زادها صعوبة انخفاض مبيعات أعياد الميلاد ورحلات الطيران إلى فرنسا بنسبة 30% وهبوط حجوزات الفنادق فى العاصمة الفرنسية التى يعتبر اقتصادها ثانى أكبر اقتصاد فى منطقة الأورو بعد ألمانيا.

ومع انخفاض أسعار النفط، والفشل المتواصل فى تنويع مصادر الاقتصاد، بالإضافة إلى أزمة الديون العالمية واحتمالات استمرار تدهور النمو الاقتصادى الصينى، الذى سيعمق انهيار أسعار النفط ويؤثر على أسواق العالم، إذا ما علمنا أن الطلب على السلع العالمية ومن بينها النفط يعتمد بدرجة كبيرة على معدلات نمو الاقتصاد الصينى، فقد تم اعتبار سنة 2015 أسوأ عام للمستثمرين فى أسواق العالم.

هذا وربما تواجه أسعار النفط والسلع الأولية مزيداً من التحديات خلال العام الجديد، وتترك آثاراً سلبية على أسواق المال العالمية التى تعتمد فى قياس مؤشراتها بنسبة كبيرة على شركات الطاقة وبقية السلع الأولية التى ستتلقى ضربة جديدة فى حال سجل تباطؤ أكبر فى معدل النمو للاقتصاد الصينى واقتصاد منطقة اليورو، وهى الاقتصادات الأكثر تأثيراً باعتبارها المستورد الرئيسى للسلع الأولية.

سنة 2016 هى سنة التحديات الكبرى التى لم تعد تحتمل رفاهية الانتظار بل تحتاج إلى توحيد الصفوف وتكثيف الجهود واتخاذ القرارات الرصينة التى تسهم فى إعادة الاستقرار إلى العالم وتأمين مصالحه المالية والاقتصادية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s