ردا على منع حماس احتفالات رأس السنة .. نشطاء ينشرون صورة لقادتها تشعل مواقع التواصل

غزة – متابعة : نشر  أحد النشطاء المحليين ، صورة على صفحته الخاصة الفيس بوك ، مساء الاربعاء ، يظهر فيها عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور موسى ابو مرزوق ، قيادات من الحركة ، بجانب “بابا نويل ” وشجرة أعياد الميلاد ، في مشهد يدلل أنهم كانوا يشاركون في عيد الميلاد المجيد .

وأتت التعليقات على الصورة كالتالي :

ابواحمد الدويك : والله الصوره هادي خطيره والله راح انشرها لانه امصيبه وكارثه لانه من المحرمات ان تشارك الصليبيبن بااعيادهم لانهم يقولون ان عيسى ابن الله فانت عندما تشاركهم اعيادهم فكانك تؤيدهم بالراي وكذلك ان الدين عند الله الاسلام فكيف انت تقر ءلك وتشارك اناس دينهم مزيف علشان هيك الصوره هادي كارثه.

اما ياسر محمد النجار فيعقب على الصورة : أصلا بابا نويل من الاخوان .

 :Abu Akram كان حلال وصار حرام ما الغريب ؟ .. فالضرورة تقدر بقدرها .. ودرء المفاسد أولى من جلب المنافع .. “والقرار جاء لحماية أبنائنا من هذه المظاهر الوافدة التي لا تتماشي مع قيم وعادات شعبنا وتقاليده” كما أوضحت الشرطة الحمساوية ..

وبعدين هم يحرمون الاحتفال بميلاد محمد عليه السلام فما الغريب أن يحرموا الاحتفال بميلاد المسيح ع ؟

يا اخوة متى ستدركون أن الإختلاف بين الإخوان وداعش ما هو إلا بالمظهر ؟

Khitam Attallah ﻻ تظلمهم مسموح اﻻحتفال الليلة او ليلة السبت علشان نفسية اهالي الشهداء بس

جواد العطل : هذه الصور للإستهلاك الإعلامي وحقيقة الأمر على الأرض شيئ أخر.

وكان قد أكد الناطق باسم شرطة حماس بغزة المقدم أيمن البطنيجي اليوم الأربعاء, ان الشرطة , لن تعطِ تصريح للمطاعم والفنادق السياحية بغزة لإقامة احتفالات بأول أيام العام الجديد، احتفالات “رأس السنة”.

وأعرب البطنيجي خلال حوار خاص لوكالة “فلسطين اليوم”، عن استغرابه من قيام المطاعم السياحة في غزة بالاحتفال في هذا اليوم بالذات، كونه يتنافى مع عادتنا تقليدنا ويقلد الغرب بالدرجة الأولى، بعيداً عن تعاليم ديننا الحنيف.

واستهجن البطنيجي , قيام البعض بالاحتفال برأس السنة كون ان شعبنا يعاني من ظروف صعبة جراء الحصار المفروض على القطاع , بالإضافة ارتقاء العديد من الشهداء في الضفة المحتلة خلال انتفاضة القدس.

وشدد البطنيجي على ان دور الشرطة الفلسطينية يحتم علينا المحافظة على الممتلكات والأموال والأعراض.

وعن الحديث عن قيام المطاعم بتعويض خسائرها خلال رأس السنة , نتيجة الحصار الخانق , فقال ” هل الربح سيكون من وراء هذة الليلة حراماً ام حلالاً , فعلى أصحاب المطاعم ان يجيبوا بأنفسهم عن السؤال, مشدداً على ان وزارة الداخلية والشرطة تساند القطاع السياحي , طوال العام وتؤمن الحماية الكاملة لهم .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s