لماذا قامت وسائل الاعلام الاسرائيلية بنشر الاشاعات حول تدهور صحة الرئيس عباس؟

صورة ‏امين شعت‏.

رام الله -خاص دنيا الوطن-عبير مراد

تناقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية مساء الأحد وبالتزامن مع زيارة الرئيس عباس للقاهرة خبر تدهور صحته ونقله الى المستشفى .

وقالت المصادر ذاتها ان الرئيس ابو مازن تعرض لعارض صحي وعلى اثره تم نقله للمستشفى فيما نفت الرئاسة سريعا الخبر ،وقالت على لسان المتحدث باسمها نبيل أبو ردينة أنه خبر عار عن الصحة وأهدافه مشبوهة .

لكن لماذا تناقلت وسائل الاعلام العبرية اذا هذا الخبر ..

د. عمر جعارة “المختص في الشأن الاسرائيلي ” اكد أن الاعلام الإسرائيلي يتعاطى مع الرئيس ابو مازن بشكل سلبي جدا ويتهمه بالتحريض والكذب ويعتبره رجل لا يريد السلام مع اسرائيل لذلك فان الاخيرة تحاول التخلص منه بأي طريقة .

وتابع: “الاعلام الاسرائيلي في كل نشراته واعلامه الرسمي يتحدث عن ثلاث اسباب رئيسية للهبة الجماهيرية في الضفة من أهم أسبابها “عباس” لذلك هم يتدارسون فيما بينهم ليقوموا بنشر الأكاذيب حوله “.

وأضاف جعارة :” مكانة الرئيس عباس بين الجمهور كبيرة واسرائيل تعتبره مريضا جسديا ونفسيا وهو بهذه الاشعاعات يقوم بإضعاف الشعب الفلسطيني” .

واتفق المحلل السياسي طلال عوكل مع جعارة في “أن اسرائيل تحاول ارباك الساحة الفلسطينية في ظل هذه المجابهات الجارية على الأرض وكذلك هي تحاول تصدير الارباك الذي تعيشه في أركانها السياسية والعسكرية “اسرائيل” الى الساحة الفلسطينية “.

فهي مثلا تقوم بالنشر أن صحة الرئيس صعبة وبالتالي ستكون القيادة الفلسطينية والوضع عموما في ارباك شديد ,منوها إلى”أن صحة الرئيس عباس لو كانت صعبة ومتدهورة كما تناقلتها الوسائل العبرية لما ذهب الى مصر وهي بذلك تكون شائعة ومقصودة من اسرائيل تماما كما حصل مع الراحل ياسر عرفات”.

وأشار عوكل إلى”أن اسرائيل تسيطر على الاعلام وخبرها حول صحة الرئيس مقصود ومدروس وكاذب في نفس الوقت وكل هذا يدخل في اطار نشر حالة القلق بين الجمهور الفلسطيني وبالتالي سينشغل الشعب الفلسطيني بكيفية ترتيب الوضع وأي غياب مفاجئ للرئيس سيحدث حالة من الارتباك” .

وأوضح أن النفي من السلطة الفلسطينية لم يتأخر مطلقا، واسرائيل بهذا كأنها تقول للعالم “أن اتهاماتها للرئيس عباس لم تأتي من فراغ فهذا الانسان مريض وكل ما يصدر عنه يدخل في حالة الشك بأهليته لإدارة شؤون البلاد وبالتالي يجب على العالم أن لا يسمع له ولا يأخذ رأيه على محمل الجد “.

الجدير بالذكر أن الرئيس عباس وبالتزامن مع نشر الاشاعات حول تدهور حالته الصحية كان في اجتماع مغلق عصر الأحد مع الرئيس المصر السيسي ثم التقى بعدها بوسائل الاعلام المصرية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s