هنية يعلن أنه لن يطلق رصاصة من غزة: الانتفاضة فردية وتجاوزت “عقدة السلاح” (؟!) والخلافات ليست بسبب اقتسام السلطة وإنما على المنهج (؟!!!)

 

فلسطين-القدس-خاص نقطة: قال إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لفصيل حماس، أن غزة لن تطلق رصاصة او صاروخ وأن الانتفاضة الفردية التي لا علاقة له بها ستستمر (؟!) وان الخلاف بالساحة ليس على السلطة وانما خلاف أبدي بين برنامجين ومنهجين؟! معلنا تخليد الانقلاب والانقسام وذلك  خلال كلمة مسجلة له في مهرجان لحماس بعنوان “بالوحدة والانتفاضة نحمي القدس والأقصى نقلته قناة حماس-غزة في 25/10/2015 واليكم ما قاله

 

 

     ندعو الشعب الفلسطيني وكل القوى والفصائل لحماية انتفاضة القدس والعمل على استمرارها وتصاعدها حتى تحقق هدفها في الحرية والعودة والاستقلال.

     يجب حماية الانتفاضة من كل محاولات إفشالها وقتلها قبل أن تحقق هدفها خاصة في ظل الحراك الدولي الذي تقوده أميركا لإعادة الوضع كالسابق لكي تبقى اليد الصهيونية طليقة في الأقصى والقدس“.

     لن تنجح أي قوة في الأرض في أخماد الانتفاضة (؟!!) لآن الشباب الفلسطيني يرفض الاحتلال وكل إجراءاته (وكيف انتهت الانتفاضة الاولى والثانية والثالثة؟؟؟؟؟ وكيف انتهت حروب غزة الثلاثة بالانتصارات..فلا تكذبوا على الناس لكل فعل نهاية والمهم التوحد لتحقيق النتائج وليس دفع الناس بلا هدف وللهاوية-نقطة)

     نطالب الفصائل بالعمل على تعميق الوحدة الوطنية التي تتجلى مظاهرها في الميدان، وأن حركة حماس جاهزة لكل مستويات الوحدة الميدانية والسياسية والاتفاق على استراتيجية وطنية موحدة من أجل استمرار الانتفاضة واستعادة الحق الوطني الفلسطيني.

     انتفاضة القدس أسقطت كل التحليلات التي كانت تقول بأن زمن الانتفاضات قد ولى، وهناك من اعتقد أن الشعب الفلسطيني تعب من المقاومة والانتفاضات والبعض رسم استراتيجيته على أن الشعب لن ينهض مجددا بعد مسيرة الدماء والحروب في غزة والسور الواقي في الضفة والإستفراد بالشعب في الداخل والقدس“.

     الانتفاضة قلبت كل المعادلات والفكر الإنهزامي لدى المشككين بالمقاومة، وكما وحدت كل الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة والشتات“.

     أن فصيله قدم كحماس كل ما يمكن لتجاوز الإنقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة, وأعطت التنازلات في سبيل ذلك وعلى رأسها التخلي عن الحكومة، كل هذه الخطوات فشلت في إنهاء الإنقسام لكن الشعب نجح، لذلك نرى كل الرايات والفئات انصهرت في الانتفاضة“.

     الانتفاضة تجاوزت كل العقبات وأول ما تجاوزته الإنقسام والخلافات الداخلية ووحدت المواطنين في الميدان.

     الخلافات في الساحة الفلسطينية ليست بسبب اقتسام النفوذ والسلطة أو من يشكل الحكومة وإنما هي خلاف في البرنامج والمنهج (؟!!!) والسير على طريق المفاوضات التي أرهقت الشعب وأعطت العدو الغطاء لممارسة العدوان وتكريس الاستيطان وتهويد القدس.

     اؤكد جاهزية  حماس في الإنخراط في أي مشروع يتبنى الثوابت الوطنية ويدعم انتفاضة القدس.

     الإنتفاضة انطلقت بأيدي الشباب الفلسطيني الذي قاوم بالحجر والسكين والمقلاع وبمبادرات فردية (؟!!!) ما يثبت أن الشعب قادر على تجاوز عقدة التسليح.؟؟؟؟

(يعني انسحاب حماسه من إطلاق أي طلقة من غزة؟؟؟؟-نقطة)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s