شعب الجبارين .. ينهض من جديد

    ثورة شعب فلسطين بقيادة شبابه جاءت لتعيد الأمل, وأن تذكر الجميع بأن القوة لا يمكن لها مهما تعاظمت أن تقهر الإرادة . إرادة الفلسطينيين تعلو على كل  الإرادات، لأنها تمس قضية شعب تعرض لما لم يتعرض له غيره  عبر التاريخ . كانت الهجمة الصهيونية المدبّرة والممولة عالمياً بشكل لم يسبق له مثيل ، طردت شعباً من وطنه وسلبت منه كل شئ ؛ حتى ألعاب وملابس أطفاله

   شعب الجبارين لم يمت ، ولن يخضع ، جيلاً بعد جيل ، رغم قسوة العدوان وهمجيته ، ورغم تخاذل  ” الاشقاء ” وطعنات ” الاصدقاء “. شعب الجبارين يخوض حرباً على طريقته لمقاومة العدو والإحتلال، وقبل ذلك  حماية المقدسات وصيانتها وتطهيرها. شعب فلسطين يدوّن تاريخاًً ويكرّس إرادته، رغم القوة العاتية الظالمة، رغم الخيانة والنكران، ورغم كل شئ

   مضحك موقف بعض العرب، إن لم يكن أغلبهم، من إرادة وصمود أشقائهم . أين الذين ينادون ب ” الجهاد ” ضد من لا نريد ذكرهم، وب ” الحرب المقدسة ” ضد بطريرك روسي، خرج من الثلاجة، نادى بمثلها . أين الذين يجمعون المليارات لشعوب بعيدة ولو كانت مظلومة وقضاياها عادلة وتتعرض لبطش  ” الكفار “، أين الذين يفجّرون أنفسهم في عمليات استشهادية أو انغماسية على اختلاف توصيفاتهم ، اين الدعم المالي ولا نقول الحربي من الاشقاء . انه التقاعس والخذلان الذي له سوابق عديدة أخرها في غزة حيث أكتفوا بدور المتفرج ان لم نقل موقف الشماته ، ولم نشاهد سوى ما قدمته قطر من معونات مالية ونفطية وتمويلٍ للبناء ، وحتى هي لا بد أنها تعرضت لضغوط للتوقف عن ذلك .  لا ندري !

إرادة الفلسطينين ، ومواجهتهم للاسرائيلين ، بما تبقى لديهم من وسائل مقاومة، إن وجدت، هي كل ماتبقى للأمة أو للشعوب العربية، لافرق، أن تفخر به . الفلسطينيون يسطرون المجد نيابة عن الامة التي ضحكت من ……  الأمم

                                والله من وراء القصد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s