الطيراوي : ما نحن به مدخل لانفجار قادم..و”جيل أوسلو” هو من ينتفض!

quds

رام الله – خاص : قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي ، أن ما يجري في الاراضي الفلسطينية، ناجم عن الضغوط الاسرائيلية المتواصلة على شعبنا ، وغياب الأفق السياسي، وأن ما نحن فيه مدخل لإنفجار قادم .

وقال الطيراوي بتصريح بلقاء خاص مع “أمد “: أن من حق الشعب الفلسطيني أن يدافع عن نفسه، وأن يقاوم من أجل مصيره، والمقاومة الشعبية أسلوب من أساليب المقاوم بكل اشكالها، فالاسرائيلي الذي بات يعيش في رعبه وخوفه ، يعيش اليوم حالة غير مسبوقة من الهاجس الأمني، فأي إمرأة تفتح حقيبة يدها لتخرج نظاراتها باتت تشكل عليه خطراً فيقوم بإطلاق النار عليها، وأي شاب يضع يده خلف ظهره ليخرج محفظة نقوده، أصبح هدفا لرصاصهم ، فهذه الحالة من الرعب لها ما لها من أثار في الايام القادمة، وشعبنا لن يبقى مكتوف الايادي بهذا الشكل، واسرائيل وحدها تتحمل مسئولية ما يجري وما سيجري لاحقاً .

وأضاف القيادي الفلسطيني، وهومسئول أمن سابق، أن جيل “أوسلو” هو من ينتفض بوجه الاحتلال، من بعد أن ظن هذا الاحتلال أن هذا الجيل انشغل في حياته الخاصة وهموم حياته ، اليوم يجده بمواجهة ضروس يدفعه ثمن تفلته من الالتزامات وإعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه .

وقال الطيراوي أن الحراك لم يبت مقتصراً على المخيمات بل كل شعبنا اليوم وخاصة شبابه اليوم في المواجهات، وهذه الهبة وحدت شعبنا حتى في الداخل الفلسطيني .

وبخصوص موقف السلطة الوطنية والأجهزة الأمنية قال الطيراوي ، أن الموقف اليوم خلاف ما يروج له البعض أن ابناء الاجهزة الأمنية يمنع الشباب من الوصول الى نقاط الالتماس وهذا كلام غير مضبوط مهنياً، وابناء الاجهزة الأمنية وطنيون وكلهم لهم انتمائاتهم الوطنية وسيرهم النضالية المشهود لهم بها، والاوضاع اليوم مختلفة بالتوقعات والتقديرات تقول أن الكل سينخرط في هذه الهبة الشعبية، والتي قد تتحول بين عشية وضحاها الى انتفاضة عارمة، والذين يتهمون الاجهزة الامنية بالتخاذل والتراجع عن مهامهم الوطنية، هو مضلل، فالبيان الذي صدر عن داخلية حماس بالامس كان واضحاً بمنع الشباب من الوصول الى 500 متر عن السلك الفاصل مع قوات الاحتلال، ولكن لا يوجد أي قوة على الارض اليوم تستطيع أن تمنع شعبنا من المشاركة والتفاعل مع الهبة .

ويضيف الطيراوي، الميزان الوطني يجب أن يضم الجميع وأصحاب التصنيفات المريضة يخدمون مساعي الاحتلال بتفتيت شعبنا، ولا بد من انهاء الانقسام والانتباه للمخاطر التي يعيشها شعبنا .

ويقول أن على الامة العربية أن تبقي القضية الفلسطينية أولوية رغم الاوضاع الصعبة التي تمر بها هذه الدول وانشغال بعضها بأمنها ووجودها على الخارطة ، ورغم ذلك يمكن القول القدس وفلسطين يجب أن تبقى في وجدانهم .

ويؤكد الطيراوي، على أن مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي قد فعلت بشكل قوي من أجل حماية الكيان الفلسطيني ، وعدم ضياع مشروع التحرر الوطني .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s