ملتقى الأسرى المحررين يستنكر الاعتداء العنيف على أحد أبنائها المحررين في محافظة خانيونس ويطالبون بتشكيل لجنة تحقيق

11954667_10206559822227777_6322955806380657115_n
بيان شجب واستنكار
ملتقى الأسرى المحررين يستنكر الاعتداء العنيف على أحد أبنائها المحررين في محافظة خانيونس يوم أمس السبت
في ظل الهجمة الاسرائيلية الأمريكية وأطرافها الاقليمية والمحلية على السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن وعلى القيادة الفلسطينية ل ( م. ت. ف ) تم الاعتداء الغير مسئول على الأسير المحرر والفاعل في قضية الأسرى والناشط الاعلامي في القضايا الوطنية والمجتمعية الاخ المناضل ناهض إصليح المعروف ب ( أبو كنعان )، أحد كوادر ملتقى الأسرى المحررين في محافظة خانيونس، وذلك خلال ممارسته لحقه الديمقراطي وترشحه لعضوية مؤتمر اقليم وسط خانيونس بشكل ديمقراطي،
حيث تم الاعتداء عليه من جهات غير مسئولة، لا تمت للعمل الديمقراطي بأي صلة، وانهالت عليه مجموعة من المسلحين تدعي انتمائها لحركة فتح من كتائب شهداء الاقصى معززين بقوة من شرطة حماس بغزة، استخدموا العصي والبنادق بكثافة على كل أنحاء جسمه، ونتيجة الضرب بشكل عنيف دون أي وجه حق، تم نقله إلى مستشفى ناصر الطبي على الفور وهو مدرج بالدماء الغزيرة، ثم تم تحويله لقسم المخ والأعصاب في مستشفى غزة الأوروبي نظراً لوضعه الحرج، ونتيجة تفاقم صدى الحدث اعلامياً واجتماعياً، وانهالت الوفود الى المستشفى للاطمئنان عليه، جاءت قوة من شرطة حكومة حماس بخانيونس، واعتقلوه من داخل المستشفى بعد ان أجبروا ادارة مستشفى الأوروبي عمل ورقة خروج له قبل أن ينهي علاجه، ولحتى الآن هو معتقل. لذا فإننا في ملتقى الأسرى المحررين نعلن ما يلي:
1- نطالب شرطة حماس بالإفراج الفوري عنه.
2- نطالب قيادة حركة فتح بتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة المسلحين المعتدين على الأخ ناهض اصليح، لأننا نعتبر أن الاعتداء عليه، هو اعتداء على الصفة الاعتبارية لكل الأسرى المحررين والأسرى في السجون، لأن هيبته واحترامه تنبعان من قدسية قضية الأسرى، واعتداء على العملية الديمقراطية لكونه حرم من فرصة استحقاقه الوطني الفتحاوي الديمقراطي، حيث كان مرشحاً للإقليم وحاول ممارسة حقه الديمقراطي الطبيعي وفقاً للنظام الأساسي والانتخابي للحركة.
3- نطالب قيادتنا بإتمام اجراءاتها الاصلاحية بعقد المؤتمرات الحركية، ولكن بشكل ديمقراطي وفي أجواء مستقرة وشفافة، ومراعاة الشروط الديمقراطية العادلة دون مشاجرات وهيمنة واقصاء لكوادر الحركة، وخاصة الأسرى المحررين النشطاء الحريصين على استنهاض الحركة.
4- واننا نحذر الجهات الغير مسئولة المعتدية بمراجعة نفسها من مغبة الدخول في أجندات صراعية تسقط عنها الصفة النضالية، لأن هذه المسلكيات وهذا الاعتداء يهدف للنيل من عزيمة أبناء الفتح وخاصة الأسرى المحررين منهم، ويؤثر على سير العملية الديمقراطية وينال من استنهاض تاريخ هذه الحركة العملاقة.
المجد والخلود لشهداء شعبنا والحرية الى اسرانا الابطال والشفاء العاجل للأخ المحرر ناهض اصليح ولكل الجرحى
اخوانكم ملتقى الاسرى المحررين- حركة فتح اليوم الاحد الموافق 06/09/2015

صورة ‏امين شعت‏.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s