مصدر فلسطيني لـ «القدس العربي»: نصاب جلسة «الوطني» مكتمل من دون مشاركة حماس

11910661_992689664094989_1470890502_n

لندن ـ «القدس العربي» من علي الصالح حالة من التفاؤل تسود الساحة السياسية في رام الله. وسببها كما قال مصدر فلسطيني مسؤول ومطلع لـ «القدس العربي»، هو أن الرئيس محمود عباس ضمن النصاب القانوني لعقد الجلسة الاعتيادية للمجلس الوطني الفلسطيني المقررة في 14 أيلول/ سبتمبر الحالي.
وقال المصدر إن عدد أعضاء المجلس المتبقين على قيد الحياة هو 714 من أصل 740 وإن النصاب القانوني لعقد جلسة اعتيادية، يحتاج إلى 476 عضوا، وهذا العدد موجود في الضفة الغربية وقطاع غزة من دون مشاركة حركة حماس التي قالت إنها لم تتلق الدعوة للمشاركة تعبيرا عن مقاطعتها للجلسة. وتصف حماس أصلا الدعوة لعقد المجلس بالانقلاب على شرعيتها.
وتجتمع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم، لمناقشة بند لجنة تحضيرية للإشراف على عقد جلسة المجلس. وقال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية، في حديث لإذاعة صوت فلسطين، أمس، إن اللجنة ستعقد في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، اجتماعا، لتشكيل لجنة تحضيرية لعقد جلسة للمجلس الوطني. وأضاف أن اللجنة ستتشكل من رئاسة المجلس وأعضاء من اللجنة التنفيذية.
وسبق اجتماع التنفيذية، اجتماع للجنة المركزية لحركة فتح يفترض ان يكون قد عقد الليلة الماضية، لبحث أسماء مرشحي ممثليها في اللجنة التنفيذية الجديدة وسط صراعات شديدة بين أعضاء اللجنة.
إلى ذلك أعلن رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون (أبو الأديب) أن الاجتماع المقبل سيكون مقتصرا على الأعضاء فقط، خلافا للمؤتمرات السابقة التي كانت تدعى إليها وفود عربية وأجنبية وبعثات دبلوماسية.
وقال إن التحضيرات مستمرة داخل وخارج الوطن لعقد دورة المجلس. وأهاب بجميع أعضاء المجلس والفصائل والاتحادات، المشاركة. وقال الزعنون إنه نظرا لطبيعة جدول أعمال هذه الدورة للمجلس والمتضمن في أحد بنوده إجراء انتخابات، فإن الحضور والمشاركة سيقتصران فقط على الأعضاء، ولن يكون هناك حضور لأي مراقب. وشدد مجددا على أنه سيبقى ملتزما بتطبيق أحكام النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، ولائحة المجلس الوطني الداخلية، في كل الإجراءات المتعلقة بعقد المجلس الوطني.
ودعا الزعنون كافة أعضاء المجلس المقيمين في الخارج الذين لم يتسلموا دعوات المشاركة في دورة المجلس، إلى المبادرة وبأسرع وقت ممكن للمراجعة والاتصال بسفارات وممثليات دولة فلسطين المنتشرة في الدول التي يقيمون فيها، لاستكمال كافة الإجراءات اللازمة لسفرهم إلى أرض الوطن. كما دعا أعضاء المجلس داخل الوطن ممن لم يتسلموا دعواتهم، إلى مراجعة مكتب المجلس الوطني في مدينة رام الله.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s