حالة من الاحباط واليأس في غزة

ميليشيات-650x330

حالة من الاحباط واليأس تسود بين المواطنين في قطاع غزة بعد عام على انتهاء الحرب الأخيرة دون تقدم يذكر في أكثر من ملف ومن أبرزها الاعمار ورفع الحصار وفتح المعابر.

الوضع الإقتصادي المتردي الذي تعيشه غزة على مدار 8 سنوات من الإنقلاب وسيطرة حماس على القطاع, يزداد يوما بعد يوم دون أن يكون هناك تطور ملموس.
فلتان أمني خلال الأسبوع الجاري أدى الى مقتل وانتحار واصابة العديد من المواطنين, بسبب سوء الأوضاع المعيشية وغياب الأمن والأمان.
من محاولة إنتحار الشاب “محمد أبو عاصي” على خلفية مصادرة عربته التي يعتاش منها من قبل بلدية حماس, الى قتل المواطن “يوسف أبو معمر” وسرقة ما يحمله من أموال وأصابع الإتهام تشير الى عناصر من حماس قاموا بقتله, الى العامل “وائل حجاب” من المنطقة الوسطى الذي طالب بأجرته من احد عناصر حماس فقام باعتقاله و طلب من عناصره الاعتداء عليه وضربه وتعذيبه وإدخاله الزنزانة, الى ما حدث فجر اليوم الخميس من قتل المواطن “عبد العزيز أبو لبدة” (32 عاما) من سكان بني سهيلا شرق خان يونس بعد مشادة وقعت بينه وبين أحد أقربائه.
“ألكرامة برس” تتبعت اراء وردود المواطنين ….
علي سعيد قال :”قال يا فرعون ايه فرعنك قال ملقتش حد يلمنى , احنا بنستاهل .. 3 حروب دمرتنا حماس فيها وكل مرة بتلم فلوس من تدميرنا وخايفين منهم ومو خايفين من ال f16 .. حسبي الله ونعم الوكيل”.
الحاجة إم حسين تضيف :”الغريب انه بتلاقى ناس بدافعوا عن حركة حماس على الرغم من انهم كل يوم بذوقوا اخفاقاتها فى غزة و بيعمي نفسه عن عشر سنوات عاشتها غزة هى اسوء عشر سنوات من الذل و الفقر و البطالة و المحسوبية و الردح و الشحدة و قطع الكهرباء. ملوحة المياه واخفاقات تتوالى تلو الاخفاقات و خيبة تتلوها خيبة”.
د. مجدي رشاد عزام أشار في رده على قيام أجهزة حماس بهدم دكانة بسيطة تعتاش منها الحاجة ام احمد في رفح:”اين النخوة الفلسطينية واين الاسلام من هؤلاء – حماس – اللهم عجل بزوالهم وشتت شملهم وأجبر يا رب كسر امنا الغاليه ام احمد وان يستر عليها واقسم بالله كلنا مسئولون عنها”.
واضاف إياد أبو طالب :”أصبحت تصرفات هؤلاء غريبة الوضع الاقتصادي صعب و يجب على قادة حماس مراجعة مواقفهم”.
وقامت أجهزة حماس ليلة أمس بإختطاف المواطن “صبرى محمد عبد الله عبد النبى” 49 عام متزوج و لديه 11 طفل منزله قصف في الحرب و يسكن في مركز ايواء ” مدرسة شادية ابو غزالة ” في جباليا.

وقال مراسلنا, أن حماس اعتدت على المواطن صبري بالضرب والتعذيب واتهمته بالتواصل مع رام الله.
وأقدم المواطن “أحمد سحويل” على حرق نفسه امام مقر وكالة الغوث غرب مدينة خانيونس ، احتجاجا على الاوضاع الصعبة ،وهو يعيل عائلة من 13 شخص.
وأصيب العشرات من المواطنين الأربعاء الماضي بمدينة خان يونس في مواجهات مع أمن حماس, بعد إحتجاجهم على تحويل حماس لاأراضيهم الى مكب نفايات.
وحدثت صباح يوم الخميس مواجهات بين اهالي خان يونس وأجهزة حماس‬ ,بعد ان قام الأهالي بإغلاق شارع صلاح الدين احتجاجا منهم على جرائم القتل المتكررة التي تحدث في قطاع غزة.
ويتخوف المواطنين من إندلاع حرب جديدة على قطاع غزة , لوجود الأسباب التي أدت لاندلاعها العام الماضي حيث تزال موجودة وازدات عن قلبها، وهي استمرار الحصار وتراجع الوضع الاقتصادي والمالي والخلافات القائمة بين (حماس وفتح) على الأزمات التي يشهدها القطاع.
الى متى سيبقى المواطنين في قطاع غزة رهينة في ايدي مرتزقة تتلاعب بقوت يومهم وأرواحهم ‏, أين الرئيس والسلطة وباقي الفصائل من مسئولياتهم تجاه القطاع ؟؟!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s