نقابة الصحفيين تعرب عن صدمتها من كاريكاتير بهاء ياسين و”الرسالة” ترد

 غزة : أعربت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اليوم السبت، عن صدمتها من الرسم الكاريكاتيري الذي رسمه الصحفي بهاء ياسين، والذي أحدث ضجة رأي عام على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت النقابة في بيان وصل (قدس برس الفلسطينية) :”أن التعبير الذي رسمه الرسام ياسين يعكس حالة التحريض داخل بعض المؤسسات التي تعمل وفق أجندات حزبية، وتعمل على تقسيم الوطن والإساءة لشعبنا.

وأضافت أن الرسم حمل إيحاءات جنسية غير مقبولة تسيئ لشعبنا ونضاله ووحدته على مدار سنوات من النضال.

وقالت النقابة إنه :”من المؤسف أن يظهر الكاريكاتير بداية على صفحة صحيفة الرسالة التابعة لحزب الخلاص الوطني الإسلامي المقرب من حركة حماس في موقع تويتر وكان يحمل ما رأيكم؟”.

من جهتها نشرت مؤسسة الرسالة التابعة لحركة حماس بياناً توضيحاً حول نشر الكاريكاتير على صفحة التويتر الخاصة بها وجاء في البيان :

” تفاجأنا بحملة التشويه التي تعرضت لها المؤسسة من بعض الجهات والأفراد، بقصد أو بدون قصد، حول كاريكاتير نقله حساب الرسالة على تويتر”.

وأضاف البيان : “الكاريكاتير نشر بصيغة الاستفهام على تويتر فقط نقلاً عن صفحة رسام الكاريكاتير، ولم ينشر بالمطلق على الموقع الإلكتروني الإخباري (الرسالة نت) وتم تدارك الأمر وحذفه واتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة؛ لأنه لا يتوافق مع سياستنا التحريرية ولا خطنا كإعلام مقاومة”.

واكدت الرسالة أن  رسوم الكاريكاتير ورسامه  ليس لهما علاقة بالمؤسسة وتم الاعتذار مباشرة على نفس حساب “تويتر”.

وأشارت إلى أنه رغم الحذف والاعتذار استغل بعض المطبعين مع الاحتلال من أمثال “نقابة النجار” في الضفة المحتلة الأمر لمهاجمة “الرسالة” لحرف البوصلة عن انتفاضة الضفة، تحت عنوان “لجنة أخلاقيات المهنة” متجاهلين أن أخلاقيات المهنة تقتضي التثبت والتحقق قبل الإساءة للآخرين.

وأكدت الرسالة  أن ميدان المواجهة الإعلامية مع الاحتلال من أجل فضح انتهاكاته وممارساته الإجرامية والابتعاد عن المناكفات الداخلية، لافته إلى أن صواريخ الاحتلال التي دمرت مقرات المؤسسة أكثر من مرة، خير شاهد على ذلك.

وشددت على رفضها التام للإساءة لأي فلسطيني في أي بقعة جغرافية، مؤكدة ان  ضفة العياش وطوالبة وأبو علي مصطفى هما  العنوان الأبرز للمقاومة.

واعربت الرسالة عن شكرها  لوسائل الإعلام والصحفيين والمهتمين الذين اتصلوا للاستيضاح ومعرفة الحقيقة بخلاف البعض الذين “شتموا” دون معرفة بتفاصيل الموضوع”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s